ترحيب


دار الشباب لمدينة فيسبادن هي رابطة المنظمات والجمعيات والأندية الشبابية في فيسبادن وتتكون حاليا من ثلاثة وعشرين (22) عضوا
[Mitglieder].
وتقدم الدعم اللازم للجمعيات الشبابية التطوعية للقيام بمهامها اليومية وتحقيق مطامحها وأهدافها.


تقدم دار الشباب للجمعيات الشبابية الدعم في المجالات الآتية:

  • الخدمات
  • الشبكة
  • الدفاع عن المصالح على الصعيد السياسي

الخدمات

تقدم دار الشباب الدعم لكل الأمناء العامين المتطوعين في الجمعيات الشبابية، على سبيل المثال:

  • المساندة والدعم في تطوير المشاريع
  • المساندة في البحث عن حلول لمشاكل مطروحة
  • تقديم وسائل وأدوات العمل والتدبير

تقدم دار الشباب الاستشارات للأمناء العامين في الجمعيات الشبابية التطوعية. كما تدير وتقوم بتسيير مبالغ الدعم المالي التي تقدمها البلديات. بالإضافة الى ذلك تشرف على مشروع خيمة الطبيعة للشباب. هنا على ما تقدمه دار الشباب من خدمات (رابط: الخدمات [Service].


الشبكة

تلتقي الجمعيات الشبابية أربع (4) مرات في السنة لعقد الاجتماعات العامة. في هذه الاثناء يمكن لكل جمعية أن تطرح وتقدم مشاريعها الجارية أو المستقبلية. ومن خلال الاجتماع تتلقى الجمعيات استشارات فنية من طرف معاوناتنا ومعاونينا. كما نقوم في إطار التعاون المشترك بفرز الأفكار والموضوعات ودراسة مدى جدواها وكيفية ترجمتها على أرض الواقع. وثمت أيضا أوراش عمل لدراسة المشاريع والمقترحات ومناقشتها بهدف تطويرها فكريا والتداول حول كيفية تحقيقها بشكل ملموس على أرض الواقع.

خلال الاجتماعات يتم أيضا انتخاب أعضاء الأمانة العامة للجمعية
[Vorstand] العامة). وتقوم الأمانة العامة بتعاون مع الجمعيات الشبابية بتكوين أوراش عمل لدراسة ومناقشة الخطوات المطروحة والمستقبلية أو العالقة لتحليلها ومعالجتها.

وتنسق الامانة العامة أعمالها مع أعضاء السكريتاريا [Geschäftsstelle] وبتعاون معهم خصوصا في المجالات الآتية:
الخدمات، الشبكة والدفاع عن المصالح أو التمثيل الرسمي على الصعيد السياسي. وتمثل الامانة العامة المنتخبة دار الشباب لمدينة فيسبادن وتتحدث باسمها رسميا للمزيد من المعلومات حول الشبكة راجع هنا [Netzwerk]).

الدفاع عن المصالح على الصعيد السياسي

أصدرت الحكومة الاتحادية قانونا يقضي بإلزام البلديات مثل فيسبادن على سبيل المثال بتقديم الدعم المالي للجمعيات الشبابية. وتحصل
دار الشباب في فيسبادن على قسط ضئيل من هذه المبالغ بهدف دفع أجور معاونات ومعاوني الجمعية وكذلك لتمكينها من مساندة الجمعيات الشبابية ماليا.

ومن خلال المؤسسات والكتل السياسية نتدخل ونرفع صوتنا عاليا للدفاع عن مصالح الأطفال والناشئة في المدينة، كما نخاطب، كجماعة من أجل كسب التأييد، ونتواصل مع العاملين في المجال السياسي من النساء والرجال بخصوص هذا الشأن.  
للمزيد من التوضيح افتح [politische Interessenvertretung] الدفاع عن المصالح على الصعيد السياسي)